التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

مشادة كلامية بين “تشريعية النواب” والدكتورة منى الجرف تنسحب من الاجتماع

مشادة كلامية بين “تشريعية النواب” والدكتورة منى الجرف تنسحب من الاجتماع

شهد اجتماع اللجنة التشريعية في مجلس النواب برئاسة المستشار بهاء أبو شقة، على هجوم بعض نواب البرلمان على القائمة بأعمال رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع المنافسات الاحتكارية الدكتورة منى الجرف، وقد انتهي الأمر بانسحابها من الاجتماع.

وكانت الدكتورة منى الجرف قالت “لا أعرف التعديل المطروح على قانون الجهاز جاي منين”، ليرد عليها رئيس اللجنة التشريعية المستشار بهاء أبو شقة قائلاً “جاي من مجلس الوزراء”.

وتابعت القائمة بأعمال رئيس جهاز حماية المنافسة حديثها قائلة “تلقيت خطابًا بشأن هذه التعديلات من قبل وتحفظنا عليها”.

وأوضحت الدكتورة منى الجرف “فلسفة قانون حماية المنافسة رقم 3 لسنة 2005 تقوم على تشجيع حماية المنافسة، ومنع أي عمل يضر بالمنافسة”، متابعةً: “المادة العاشرة من قانون الجهاز تنص على حق مجلس الوزراء في أن يحدد أسعار بعض السلع الاستراتيجية لفترة محددة من الوقت، وأن هذا استثناء وخروج على أهداف الجهاز”.

وأضافت الدكتورة منى الجرف أن التعديل المقدم والمعروض أمام اللجنة يتضمن معاقبة من لا يلتزم بالتسعيرة الإجباري، وتساءلت “لماذا يتم وضع مادة تجرم التسعير الجبري الذي يُعد مخالف لأهداف الجهاز”.

وقد جاء هذا في الوقت الذي شن فيه النائب البرلمان ضياء داود هجوم على جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار، قائلاً “الجهاز فشل ومعملش حاجة وترك المحتكرين، ولم يقدم أي قضية”.

واعترضت الدكتورة منى الجرف على عدم السماح لها باستكمال حديثها ومقاطعتها، قائلة أنها ترفض هذا الأسلوب.

التعليقات