التخطي إلى المحتوى
تعرف علي أهم القرارات التي اتخذتها حكومة المهندس “شريف إسماعيل” يوم الخميس

تسائل الكثير من المواطنين عن سبب اختيار حكومة رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، يوم الخميس لإعلان بعض القرارات السياسية الهامة، التي كانت الحكومة المصرية قد ناقشتها في وقت سابق، فسنطرق في مقالنا إلي القرارات التي سبق أن أعلنت عنها الحكومة المصرية في يوم الخميس:

  • تطبيق قانون الخدمة المدنية، ويهدف هذا القانون إلي تخفيض عدد العاملين في الأجهزة الإدارية بالدولة، الذي يبلغ عددهم 2 مليون موظف، بالرغم من نفي العديد من المسؤولين الحكوميين القرار، إلي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تطرق للقضية في أحد خطاباته قائلا أن عدد موظفي الجهاز الإداري في الدولة قرابة 2 مليون موظف وهو عبء علي كاهل الحكومة، ملمحاً أنه من المحتمل أن يتم تقليص عدد العاملين.
  • تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة لتكون بديل عن قانون الضريبة العامة التي تفرض علي المبيعات، القانون القديم كان يفرض الضريبة علي عدد محدد من الخدمات والسلع بنسبة 10% من إجمالي ثمنها، لكن القانون الجديد قام برفع الضريبة الجديدة لتصل تتراوح نسبة الضريبة ما بين 20% أو 30%.
  • 3 نوفمبر 2016 تطبيق قرار تعويم الجنيه، أعلن البنك المركزي بالتعاون والتنسيق مع مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل بتطبيق قرار تحرير سعر صرف الجنيه “تعويم الجنيه”، واعتبره البعض بالقرار التاريخي، كانت أجرأ وأخطر القرارات التي شرعت الحكومة في تطبيقها وذلك استجابة لتعليمات صندوق النقد الدولي الذي وافق علي تقديم قرض بقيمة 12 مليار دولار للحكومة المصرية.
  • تخفيض الدعم علي السولار والبنزين والغاز الطبيعي، كما صدر قرار برفع الأجرة أو تعريفة الميكروباص والميني باص، في كافة أنحاء محافظات جمهورية مصر العربية.
  • تخفيض الدعم للكهرباء ورفع قيمة فواتير تحصيل الكهرباء، بالرغم من أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تعهد بأن تكون الشريحتين الأولي والثانية غير شاملة الزيادة لأنها تقدم للمواطنين الفقراء وأصحاب الدخل المحدود، لكن الوزارة أعلنت عن رقع الأسعار لكافة الشرائح.
  • تخفيض الدعم عن مياه الشرب، وعلي أثرها ازدادت فواتير المياه الخاصة بالعقارات.
  • إلغاء الجمارك التي كانت مفروضة علي الدواجن المستورد.
  • بعد موجة الانتقادات والغضب التي سادت الشارع المصري من قبل المواطنين ومجلس النواب، أصدر الحكومة قرار بإلغاء قرار إلغاء الجمارك علي الدواجن التي يتم استيرادها.
  • إلغاء الجمارك التي فرضتها الحكومة علي السكر المستورد، وذلك بالتزامن مع اشتعال أزمة السكر فقررت الحكومة إصدار القرار ليتم سد الفجوة وتلبية احتياجات المواطنين.
  • ارتفاع سعر تذاكر مترو الأنفاق، وذلك بسبب تراكم المديونيات علي شركة مترو الأنفاق، وقد أشارت الحكومة أن تكلفة التشغيل تفوق سعر التذاكر.

 

التعليقات