التخطي إلى المحتوى
مقتل مواطن علي يد أمين شرطة للاشتباهه بحمله سلاح ناري

أفاد مصدر أمني مسؤول بحسب ما ورد في وكالة أناضول للأنباء، أن أمين شرطة قتيل مواطن، حيث اشتبه أمين الشرطة به أثناء محاولته الهرب واعتقد أمين الشرطة أنه يحمل سلاح غير مرخص، ولقي المواطن مصرعه علي الفور بعد أن أطلق أمين الشرطة النار عليه، وذلك بعد مرور يوم واحد علي إعلان رئاسة الجمهورية تطبيق حالة الطوارئ في البلاد بعد أحداث كنيستي طنطا والإسكندرية التي راح ضحيتها عشرات القتلي.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما توجه أمين الشرطة لتأكد من بلاغ ورده من منطقة عين شمس شرقي القاهرة، ووقعت مشاجرة بين أحد المواطنين وأمين الشرطة، الذي فر هارباً خشية إلقاء القبض عليه الأمر الذي دفع أمين الشرطة لملاحقته للاشتباه به بحمل سلاح بدون ترخيص، وقام بإطلاق النار عليه ليوقفه لكنه سقط قتيل في وسط الشارع.

وأكد المصدر الذي رفض الإفصاح عن اسمه، أنه تم القبض علي أمين الشرطة وفتح التحقيق معه تمهيداً لإحالته للنيابة العامة التي ستستكمل التحقيقات والإجراءات القانونية اللازمة ضد أمين الشرطة.

الجدير بالذكر أن حادثة مقتل مواطن علي يد أمين شرطة تأتي بعد مرور 24 ساعة فقط علي تطبيق الحكومة المصرية حالة الطوارئ التي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد موافقة مجلس الوزراء، بعد الهجومان الإرهابيان اللذان استهدفان كنيسة مار جرجس في طنطا الغربية وكنيسة مار مرقس في محافظة الإسكندرية يوم الأحد الماضي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.