التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الجنايات الدولية تطالب بإنهاء أعمال العنف على حدود قطاع غزة

الجنايات الدولية تطالب بإنهاء أعمال العنف على حدود قطاع غزة

دعت فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية إلى إنهاء أعمال العنف في قطاع غزة، مشير إلى أن مكتبها سيجري تحقيق مبدئي فيما يتعلق بالأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وأنها تراقب الأحداث هناك عن كثب.

وأوضحت فاتو بنسودا في بيان رسمي أصدرته عن المحكمة في لاهاي “يجب أن يتوقف استخدام العنف” وإن “كل من يحرض أو ينخرط في أعمال عنف بما فيها إصدار الأمر أو الطلب أو التشجيع أو المساهمة بأي طريقة أخرى في ارتكاب جرائم، ضمن الولاية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية قابل لمقاضاته أمام المحكمة”.

وازداد الاحتجاج على استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي في قطاع غزة، حيث استشهد حوالي ثلاثين فلسطيني خلال عشرة أيام فقط من الاحتجاجات والصدامات على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأضافت بنسودا في البيان “أي جريمة جديدة ترتكب في سياق الوضع في فلسطين قد تخضع للتدقيق من قبل مكتبي”.

وبدأ فعلياً الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية تحقيق مبدئي في جرائم ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وذلك بعد قبول عضوية فلسطين رسمياً في المحكمة في يناير عام 2015.

وبالرغم من أن إسرائيل ليست عضو في محكمة الجنايات الدولية، لكن القانون الدولي ينص على أنه إذا ارتكب مواطنون إسرائيليون جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية في أراضي دولة عضو في محكمة جنايات الدولية، يمكن أن يقعوا تحت طائلة السلطة القضائية للمحكمة.

التعليقات