شئون خارجية

تأجيل القمة المرتقبة بين ترامب وزعماء دول الخليج

صرح مسؤولين أمريكيين أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سوف تؤجل حتى شهر سبتمبر قمة مع زعماء دول الخليج العربية، كان من المتوقع عقدها خلال الشهر الجاري وسط خلافات ونزاعات بين قطر وحلفاء آخرين للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة، وذلك بحسب ما أفادته وكالة أنباء “رويترز” الإخباري.

ونقلت وكالة “رويترز” الإخبارية عن اثنان من المسؤولين بأن قرار تأجيل قمة مايو مع زعماء دول مجلس التعاون الخليجي الست يعكس جدولاً دبلوماسياً مزدحماً، “وحقيقة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلا وزير للخارجية لحين تأكيد مجلس الشيوخ تعيين مدير وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) الحالي مايك بومبيو في المنصب”.

بينما أوضحت مصادر أخرى مسؤولة أن التأجيل إشارة أيضاً إلى حقيقة أن واشنطن لم تحرز أي تقدم ملحوظ حتى الآن في إنهاء الخلاف الذي وقع بين قطر من جهة وبين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية من جهة آخرى.

ويتسبب هذا الخلاف الحاد الذي وقع بين دول الخليج التي تعتبر حلفاء رئيسيين للولايات المتحدة الأمريكية ضد بعضهم البعض ويعرقل جهود الحفاظ على جبهة موحدة ضد إيران، لكنه لم يؤثر حتى هذه اللحظة على مهام القاعدة الجوية الأمريكية في قطر التي تدعم هجمات على المتشددين الإسلاميين ومراقبة إيران، وهي جهود تدعمها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وأفاد مسؤول أمريكي فضل عدم ذكر أسمه تعقيباً على التأجيل “هذا قرارنا بشكل كامل”.

الوسوم

اقرأ أيضــاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق