التخطي إلى المحتوى
محمد بن سلمان: يحق لليهود دولة تعيش بسلام بجانب دولة فلسطين

قال الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي أنه يؤمن بحق الشعب اليهودي في دولة تعيش بسلام بجوار دولة فلسطينية، مضيف أنه يجب التوصل إلى اتفاق سلام نهائي لضمان الاستقرار للجميع بجانب تطبيع العلاقات.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان صاحب الـ 32 عام في حواره مع مجلة “ذا أتلانتك” الأمريكية والذي نشر مساء أمس الاثنين، أن هناك مخاوف دينية من مصير المسجد الأقصى في القدس الشريف وحول حق الشعب الفلسطيني.

ووجه الصحفي سؤال لسمو الأمير عن كون المملكة العربية السعودية مكاناً لإنتاج دعاية “معادية للسامية”، قال أن المملكة ليس لديها أي خلافات أو مشاكل مع اليهود، مضيف “رسولنا تزوج من سيدة يهودية”، وكان جيرانه من اليهود، ولا يوجد أي مشكلة بين المسيحيين والمسلمين واليهود.. لدينا مشاكل موجودة في كل مكان في العالم.. مشاكل بين الأشخاص”.

أما بشأن تقرب المملكة العربية السعودية من إسرائيل فقط بشأن المخاطر الإيرانية لهما، قال ولي العهد السعودي “إسرائيل اقتصاد قوي مقارنة بحجمهم وهو يتنامى أيضًا، وبالطبع هناك كثير من المصالح المشتركة مع إسرائيل لو كان هناك سلام، وقد يكون هناك كثير من المصالح بين إسرائيل ودول مجلس التعاون ودول مثل مصر والأردن”.

وذكرت مجلة ذا أتلانتك الأمريكية أن ولي العهد محمد بن سلمان لو استطاع تطبيق أفكاره بشأن رؤية “المملكة 2030” سوف يتغير بشكل فعلي الشرق الأوسط بشكل جذري.

 

التعليقات