منوعات

اليوم افتتاح مهرجان الإسماعيلية للأفلام القصيرة والتسجيلية

انطلق منذ قليل بمركز ثقافة الإسماعيلية فاعليات مهرجان الإسماعيلية السينمائي للأفلام التسجيلية والقصيرة في دورته التاسعة عشر بحضور وزير الثقافة حلمي النمنم ونخبة من الشخصيات الفنية والعاملين بالوسط الفني منهم محافظ الإسماعلية اللواء طاهر ياسين، ومن المخرجين خالد جلال و هاني لاشين وعمر عبد العزيز ،والمنتج محمد العدل، وممثلا عن وزارة الثقافة يشارك الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما، ومن بين الحضور أيضا رئيس مهرجان الأقصر الأفريقي سيد فؤاد.

وشعار المهرجان هذا العام “مهرجان الإسماعيلية لأهل الإسماعيلية”، وتستمر الفاعليات حتى يوم 25 إبريل الجاري، وقد منح المهرجان اسم المخرج والسيناريست “محمد كامل القليوبي” تكريما لأسمه وعطائه وتخليدا لما قام به من أعمال فنية، كما قامت إدارة المهرجان بإصدار كتاب عن القليوبي عنوانه “رحلة البحث عن القليوبي” من إعداد الكاتب حسين عبد اللطيف، كما تم تكريم المخرج هاشم النحاس.

ويفتتح المهرجان فاعلياته بالفيلم الإسباني “ما وراء الفلامينكو” ،”beyond flamenco” وهو فيلم تسجيلي طويل سبق لإسبانيا المشاركة به في مهرجان تورينتو السنيمائي الدولي، وهو فيلم من إخراج المبدع كارلوس ساورا الذي استطاع جذب المشاهد إلى رحلة ممتعة في عالم الموسيقى والرقص ودنيا الفولكلور الإسباني الشهير “جوتا” وهي موسيقى استعراضية موطنها الأصلي “ساورا” الموجودة بمقاطعة آراجون، وتتشابه إلى حد كبير مع موسيقى الفلامينكو.

ويشارك في المهرجان 54 دولة عربية وأجنبية يعرضون 115 فيما منهم 63 فيما مشاركا في المسابقة الرسمية.

وكانت إجراءات أمنية مشددة قد ضربت حول قصر الثقافة مقر المهرجان، وذلك لتأمين حفل الافتتاح وضيوف المهرجان من فنانيين وفنيين ووسائل الإعلام.

 

الوسوم

اقرأ أيضــاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق