تظاهرات في تونس بسبب قرار المحكمة بزواج فتاة صغيرة من شخص قام بإغتصابها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 ديسمبر 2016 - 6:12 مساءً
تظاهرات في تونس بسبب قرار المحكمة بزواج فتاة صغيرة من شخص قام بإغتصابها

قام العديد من الشعب التونسي بالتظاهر وذلك أمام مقر مجلس النواب صباح يوم أمس الأربعاء، وكان السبب هو المطالبة بتعديل القانون الخاص بالعقوبات، خاصة المادة التي تتعلق بإسقاط التهمة عن المغتصب بقيامه بالزواج من الضحية التي قام بإغتصابها.
وقد أصدرت المحكمة التونسية يوم الثلاثاء قبل أمس الموافق الثالث عشر من شهر ديسمبر حكم على المغتصب الذي قام بإغتصاب فتاة تبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما بالزواج منها.

بعد حكم المحكمة قام الأشخاص بالتظاهر لهذه الأسباب

وقام المتظاهرون بالتظاهر أمام قصر باردو وهو مقر مجلس النواب، وذلك يوم الأربعاء أمس، ورفعوا لافتات يطالبون فيها بإلغاء قرار المحكمة وتعديل المادة التي تبيح للمغتصب الزواج من الضحية.
ومن ضمن الشعارات التى قام المتظاهرون برفعها على اللافتات وترديدها، هي الإغتصاب ضد الزواج، والإغتصاب يساوي السجن، وحكم المؤبد لمن يغتصب الأطفال.
وقد أوضحت سيدة قامت بالمشاركة فى التظاهر أمام مجلس النواب، وتدعى جيهان الوسلاتي، بأن الإغتصاب أصبح من الأمرو العادية في البلاد وأن من يقوم بذلك لن يخجل من فعلته ولن يعاقب بسبب القانون الذي تم وضعه.

وقد أوضحت بعض التقارير الإعلامية المحلية بأن أحد القضاة فى المحكمة التونسية في ولاية الكاف حكم بأن الفتاة التي تم إغتصابها في سن يمكن لها أن تتزوج طالما أنها أصبحت حامل، ولم يتم معاقبة المتهم.
وأوضحت وزارة الأسرة والطفولة والمرأة بإنها غير موافقة بالمرة على هذا الحكم، وقالت أنه من الضروري أن يتم النظر في حالة هذة الطفلة وأنها مازالت قاصر ولا يمكن إتمام هذا الزواج.
في حين أعرب مسؤول من وزارة العدل بأنه غير موافق على هذا الأمر، وسوف يبذل قصارى جهده لعدم إتمام هذا الزواج.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة الشاهد نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.