التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الكوكب المعدني سيؤثر على اقتصاد العالم

الكوكب المعدني سيؤثر على اقتصاد العالم

قامت وكالة ناسا الأمريكية باكتشاف كويكب أطلقوا عليه اسم Psyche 16, وهو يقع في حزام الكويكبات الكائن بين كوكب المريخ وكوكب المشترى، وعلى مسافة 370 مليون كم من الأرض، وقد خططت وكالة ناسا لدراسته نظرا للغموض الكبير الذي يحيط به.

وكان الكويكب فيما سبق كوكبا، ولكنه تعرض للتدمير جزئيا بالتزامن مع فترة تكون المجموعة الشمسية، ويبلغ عرض الكويكب 200كم، وتتكون طبيعة الكويكب من حديد ونحاس، ونيكل وذهب، بالإضافة إلى مجموعة من المعادن النادرة.

وإذا تضمنت خطة وكالة ناسا نقل الكويكب إلى كوكب الأرض، سيتم استغلال الحديد الذي يتكون منه الكويكب والذي تبلغ قيمته 10 آلاف كوادريليون دولار، حيث يعادل الكوادريليون مليون مليار دولار، مما سؤدي استغلاله إلى تدهور الاقتصاد الدولي وخسارة 73.7 تريليون دولار، حيث ستنخفض قيمة المعادن الشبيهة الموجودة على كوكب الأرض، مما يؤثر سلبا على اقتصاد الشركات التي تعمل بالتعدين، والأسواق التجارية التي يتم فيها بيع هذه المعادن والصناعات القائمة عليها.

وكما خططت وكالة ناسا سابقا، فمن المفترض أن تطلق الوكالة بعثة إلى هذا الكويكب في عام 2022، ولكنها أعلنت أنها ستقوم بإرسال البعثة قبل الموعد المحدد بعام كامل، على أن تصل إلى الكويكب قبل الموعد السابق بأربع سنوات.

وطبقا لما ذكره جيم جرين، مدير قسم علوم الكواكب في وكالة ناسا في مدينة واشنطن، أن تقديم موعد إرسال البعثة إلى الكويكب ستساعد في تخفيض التكلفة بالإضافة إلى الوصول إلى الأهداف المرجوة بسرعة، حيث ستتخذ البعثة طريقا جديدة بعيدة عن الشمس، مما سيساعد على تقليل الاحتياج إلى أدوات تخفيض درجة حرارة المركبات الفضائية واختصار وقت الرحلة.

وتتركز الأهداف العلمية للبعثة المرسلة للكويكب Psyche 16 في محاولة التوصل إلى طبيعة الكويكب، ومعرفة عمره، وتاريخ نشأته، حيث أن الوكالة لا تنوي نقل الكويكب إلى الأرض، والاكتفاء بدراسته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.