التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

المالية توضح الحد الأدنى والأقصى لعلاوة غلاء المعيشية والعلاوة الدورية

المالية توضح الحد الأدنى والأقصى لعلاوة غلاء المعيشية والعلاوة الدورية

أطلقت الحكومة المصرية مبادرة جديدة في إطار سعيها لتخفيف الأعباء الاقتصادية الملقاة علي عاتق العاملين في الدولة بالإضافة إلي أصحاب المعاش، فقامت الحكومة بتقديم مشروعي قانون للجنة القوي العاملة بمجلس النواب، المشروع الأول يستهدف المواطنين أصحاب المعاشات وينص علي زيادة المعاشات بقيمة 15%، أما المشروع الثاني يتعلق بإقرار علاوة غلاء معيشة لكافة العاملين بأجهزة الدولة.

وقد تطرقت لجنة القوي العاملة في مجلس النواب برئاسة جبالي المراغي بمناقشة مشروعي القوانين، وذلك بحضور وزراء المالية والإنتاج الحربي، والتضامن الاجتماعي، وقطاع الأعمال العام،للتشاور مناقشة المشروعين بشكل مفصل لإصدار قرارهم النهائي.

وقد أفادت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي أن أصحاب المعاشات سوف يتقاضون علاوة بنسبة 15% أي بحد أدني 130 جنيه وستبدأ عملية الصرف في الأول من شهر يوليو القادم بدلا من 10 يوليو، ويرجع سبب تقديم موعد صرف العلاوة لمراعاة للظروف الاقتصادية التي يعاني منها المواطنين بالتزامن مع شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد، ويستفيد من علاوة الحد الأدنى 4 مليون عامل بنسبة تزيد عن 26%.

وقد أعلنت لجنة القوى العاملة في مجلس النواب موافقتها علي مشروع القانون الخاص بعلاوة غلاء المعيشية، التي سيتم تقديمها للعاملين في الحكومة والجهاز الإداري أيضا بحد أدنى 65 جنيه وبحد أقصى 130 جنيه، كما سيتم جمع العلاوة مع العلاوة الدورية ليكون الحد الأدنى لمجموع كل من العلاوتين 130 جنيه تصرف في بداية شهر يوليو القادم.

وتتضمن المادة الأولي من مشروع القانون الذي تم مناقشته من قبل لجنة القوي العاملة والوزراء، علي أن يكون الحد الأدنى لقيمة العلاوة الدورية المستحقة للعاملين في أجهزة الحكومة المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، بقيمة 65 جنيه شهرياً

أما المادة الثانية من القانون فهي تنص علي منح العاملين المخاطبين بقانون الخدمة علاوة غلاء بنسبة تقدر بـ 7% من الأجر الوظيفي بحيث تضاف للعاملين في بداية شهر يوليو القادم، بحد أدنى 65 جنيه وبحد أقصى 130 جنيه شهرياً علي أن تكون العلاوة جزء من الأجر الوظيفي للعاملين، وأيضا الأجر الأساسي للعاملين غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.