التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الخارجية المصرية: زيارة السيسي إلي أوغندا قد تسهل من مفاوضات “سد النهضة”

الخارجية المصرية: زيارة السيسي إلي أوغندا قد تسهل من مفاوضات “سد النهضة”
عبد الفتاح السيسي

كشف مساعد وزير الخارجية السابق،جمال بيومي، بأن زيارة الرئيس السيسي إلي أوغندا من أجل حضور مؤتمر لدول حوض النيل هناك في العاصمة الأوغندية قد يسهل كثيرًا من المفاوضات بين دول حوض النيل فيما يخص سد النهضة والذي بدأت أثيوبيا بالفعل في أنتهاء من عمليات تنفيذه.

جمال بيومي قال في تصريحات خاصة لبرنامج انفراد على قناة العاصمة بأن مصر قد شهدت في السنوات العشرين الأخيرة معاناة كبيرة فيما يخص تجاهلها لإفريقيا خاصة في ظل حكم الرئيس محمد حسني مبارك، على الرغم من كون أغلب الدول الأفريقية ترى في مصر “دولة كبرى” ويجب التقرب منها، وفي الوقت ذاته نجح “الكيان الصيهوني” في الوصول إلي مناطق هامة داخل القارة الأفريقية إلي حين أن أصبح وجه مقبولًا بين الأفارقة وأصبح البعض يرى في إسرائيل هي “المخلص” للأزمات.

وعند سؤاله عن إشاعات تمويل إسرائيل لسد النهضة، قال مساعد وزير الخارجية السابق “لا يمكن أن يحدث ذلك، الكيان الصهيوني لا يمكن أن يدفع أموال من أجل تمويل سد النهضة، تلك الأحاديث من وحي خيال الأعلام فقط، كل ما يفعله الكيان الصهيوني في أفريقيا هو تقدم معلومات استخباراتية هامة لرؤساء تلك الدول من أجل حمايتهم من الأنقلابات

وأوضح جمال بيومي في حديثه لقناة العاصمة بأن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة دول حوض النيل قد يغير كثيرًا من من مسار المفاوضات في سد النهضة بعدما تشعر الدول الأفريقية بأن مصر تقدر الأشقاء في أفريقيا بعد سنوات من تجاهل زعماء مصر للقارة السمراء.

وفي نهاية حديثه، طالب المساعد السابق لوزير الخارجية في مصر، من الحكومة أن يتم استحداث منصب جديد وهو منصب وزير الدولة لشئون أفريقيا من أجل أن تعود مصر مرة أخري كدولة رائدة في المنطقة الأفريقية.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.