التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

أخبار مصر اليوم: أزمة بين الصحة ونقابة الصيادلة بسبب عقار منتهي الصلاحية

أخبار مصر اليوم: أزمة بين الصحة ونقابة الصيادلة بسبب عقار منتهي الصلاحية

بوادر أزمة جديدة بين وزارة الصحة وبين نقابة الصيادلة بدأت في الظهور خلال الساعات القليلة المقبلة، وذلك بعدما كشفت مصادر نقابة الصيادلة عن وجود مخالفات صريحة من قبل وزارة الصحة فيما يخص توريد أدوية وعقاقير فيرس سي للمرضى في المستشفيات الحكومية.

وقال نقيب الصيادلة، الدكتور “محيي عبيد” بأن الوزارة قد ارتكبت خطأ جسيم عندما قرر زيادة مدة صلاحية عقار “كاتلازيف” المستخدم في علاج فيروس سي، وذلك دون أن يتم مراجعته من قبل الجهات المختصة بالأمر، وهو ما يعني بأن ما حدث من الوزارة هو تحايل وجريمة في حق الشعب المصري.

وأكد النقيب، بان نقابة الصيادلة وحرصًا منها على صحة المواطن المصري وانطلاقًا من دورها كمسئول مباشر وأساسي عن صحة المصريين، قد قررت بالتقدم ببلاغ إلى النائب العام من أجل أن يتخذ كافة الإجراءات اللازمة لإيقاف تلك الخطورة التي قامت بها وزارة الصحة بدون أدني حق.

وذكر “محيي عبيد” في حديثه بأن الوزارة أهدرت المال العام، عندما وافقت على استيراد الدواء من الخارج عن طريق الشركة المصرية لتجارة الأدوية، وهو ما كلف الوزارة ما يقارب الـ60 مليون جنيه مصري، على الرغم من كون بديل هذا المنتج موجود بالفعل في مصر وبصناعة مصرية محلية وسيكلف الوزارة فقط 3 مليون جنيه، مما يعني بأن الوزارة أضاعت أكثر من 57 مليون جنيه.

ومن جانبها رفضت وزارة الصحة تلك الاتهامات وأكدت على حقها في إصدار أي قرارات تخص “الدواء والعقاقير” طالما لم تقوم بفساد إداري أو مالي، وأكدت الوزارة على لسان رئيس الإدارة المركزية للصيادلة بأن ما حدث هو إجراء طبيعي بالاتفاق مع الشركة المصنعة والمنتجة للدواء، والتي أكدت بأن الدواء لازال صالح للاستخدام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.